كلمات

حسب الإحصائيات المعلن عنها بوسائل الإعلام السعودي قبل فترة مقدرة ان هناك ثلاث الاف طفل يولد سنوياً معاق والغالبية من هؤلاء الأطفال لديهم القابلية للتعلم والنمو , كما أشارت دراسة متخصصة على عينة من الإصابات المرورية الناجمة من حوادث وقعت في مدينة الرياض الى أن درجة خطورة الإصابة من بعد زمني تأتي في قسمين , أولها إصابات مؤقتة وتشكل نحو94% فيما تشكل الإصابات المستديمة نحو 8% ولو أخذنا نسبة المصابين بإعاقات مستديمة في عينة هذه الدراسة فيمكن تقدير المعاقين لاسباب مرورية في المملكة خلال الثلاثين عاما المنصرمة بأكثر من 370 الف معاق (19 شخصا لكل 1000 ساكن في المملكة هم من المعاقين مروريا )

تحتفل المملكه العربيه السعوديه بعامها الاربعه وثمانون هذه الايام على تاريخ توحيدها على يد المؤسس رحمه الله رحمة واسعه. نعم نحتفل هذه الايام ونرى كثير من الدول وبالتحديد الدول المجاوره لنا وهي تمر بظروف واضطرابات افقدت البلد من كل شيء ونحن ولله الحمد ننعم بنعمة الامن والامان نعم نحن مستهدفون في ارضنا المباركه في امننا وفي شبابنا وفي مكتسباتنا. فيجب علينا المحافظه على وطننا ومكتسباته والتي بنيت على مر السنين بسواعد رجال الوطن المخلصين وبتوجيهات قادتنا حفظهم الله،كما يجب علينا الالتفاف حول قادتنا وعلمائنا وعدم اعطاء الفرصة للمتربصين للعبث بامن البلد ومكتسباته ” المواطن رجل الامن الاول ” رحمك الله يانائف ورحم رجال الوطن الذي ضحوا بانفسهم في سبيل الدفاع عن تراب الوطن.
حسب الإحصائيات الصادرة مؤخراً عن الإعاقة في المملكة العربية السعودية وتم الاعلان عن نتائجها من خلال وسائل الإعلام السعودي تشير الى وجود مايقارب الثلاثة الاف طفل يولد سنوياً يعانون من اعاقة جسدية ولديهم المقدرة والرغبة للتعلم والنمو , كما كشفت الدراسة عن عينة من الإعاقات قد نجمة من حوادث مرورية وقعت في مدينة الرياض تسببت اما بإعاقة مؤقتة وتشكل نحو 94% او اخرى مستديمة بنحو 8% من مجموع الإعاقات. وتم تقدير المعاقين في المملكة خلال الثلاثين عاما المنصرمة بأكثر من 370 الف معاق (19 شخصا لكل 1000 ساكن في المملكة هم من المعاقين مروريا ) . من هنا نشأت فكرة إنشاء مصنع محلي لصناعة وصيانة الأدوات المساندة لذوي الإحتياجات الخاصة بجميع أنواعها للمساعدة في إندماجهم مع باقي فئات المجتمع. إضافة إلى توفير البديل المحلي مما يغني عن إستيراد وصيانة الأجهزة من الخارج و بتكلفة مرتفعة ومدة إنتظار يكون لها التأثير السلبي على نشاطات الحياة المختلفة. إن معظم إحتياجات السوق السعودي في هذا المجال مستوردة من الخارج و متعددة المصادر إضافة إلى افتقارها مطابقة المواصفات والمقاييس السعودية.وبإعتبار المصنع ( مصنع خاتمة الطبي ) أحد دعامات الوطن فقد ألزم نفسه بتقديم الخدمة المميزة لكل الفئات المستفيدة. إن دور المصنع هام ويقوم على عدة محاور, ينطلق منها بالتنسيق والتعاون مع الأقسام المختلفة في المستشفيات والجمعيات الخيرية بإختيار الآلآت (المعدات المساندة ) المناسبة لكل حالة من الملائمة الجسدية و الإنجاز والتجهيز في وقت قياسي و السعر المناسب إضافة لخدمة مابعد البيع والصيانة الميدانية, كما أن المصنع سيسهم في تدريب وتأهيل وتوظيف أيدي عاملة وطنية بالتنسيق مع بعض المؤسسات الحكومية والأهلية. جدير بالذكر أن مصنع خاتمة الطبي حاصل على تصريح من هيئة الغذاء والدواء وكذلك ايزوا 2008/9001 وشهادة الإنتاج الطبي الأوربية 13485:2012